“حلم الجماهير يقترب”.. خزائن الأهلي تنتعش ب3.5 مليون دولار خلال ساعات!

0 3٬809

تستعد خزائن النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب لاستقبال مبلغ ضخم خلال الفترة المقبلة، قد تساعد النادي في عقد صفقات قوية خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية

ووفقًا للتقارير الصادرة من داخل القلعة الحمراء، فإن خزائن الأهلي تترقب وصول 3 مليون و500 ألف دولار خلال الساعات القليلة القادمة

وأوضحت التقارير ذاتها، أن هذا المبلغ سوف يصل إلى النادي مقسم إلى مليوني دولار مستحقات بيع بدر بانون إلى قطر القطري

بالإضافة إلى مليون و500 ألف دولار باقي مستحقات صفقة بيع أليو بادجي إلى أميان الفرنسي، مضاف إليه نسبة بيع اللاعب من أميان إلى فريق بوردو على سبيل الإعارة خلال الساعات القليلة الماضية

ومما لا شك فيه أن هذا المبلغ الضخم لن ينعش فقط خزينة النادي المصري ولكن ينعش أيضًا آمال وأحلام جماهير القلعة الحمراء في إمكانية إبرام صفقات قوية والتعاقد مع مدير فني صاحب سيرة ذاتيه قوية

حيث ترغب الجماهير في عودة الفريق إلى الطريق الصحيح مرة أخرى وعودته للسيطرة على البطولات، بعد حرمانه من التتويج ببطولة الدوري المصري على مدار موسمين لصالح غريمة التقليدي الزمالك، وخسارة أيضًا بطولة كأس مصر

بالإضافة إلى خسارة البطولة المحببة لجماهير الأهلي وهي دوري أبطال إفريقيا لصالح الوداد المغربي

جدير بالذكر، أن إدارة النادي الأهلي وضعت خطة مستقبلية من أجل الاستفادة بهذا المبلغ الضخم بتدعيم الفريق بصفقات قوية قادرة على استعادة نغمة الانتصارات مرة أخرى

كشف بدر بانون، لاعب الأهلي السابق والمنضم حديثا لنادي قطر القطري، عن أسباب رحيله عن القلعة الحمراء، وكواليس الجلسة الأخيرة التي جمعته بمسؤولي الفريق
وتحدث بانون في تصريحات تلفزيونية عبر قناة “أون تايم سبورتس” حيث قال: “في بداية الأمر منذ أن تلقيت عرضًا من الأهلي كنت أعلم أنني سأنضم وأحصد بطولات”

وتابع: “ومنذ اليوم الأول وجدت دعم ومساندة كبيرة من قبل جماهير النادي، وأي كلمة سوف أقولها في حقهم لن تكفي، وأرى أنني كنت على قدر المسؤولية التي وضعت بها”

وأضاف: ” في أول موسم لي حققت حلمي وفزت بدوري الأبطال مع المارد الأحمر، وهذا يؤكد أنه نادي بطولات بعقلية أوروبية”

وأكمل: “أتشرف أنني ارتديت قميص القلعة الحمراء في يوم من الأيام”

وبسؤاله عن كواليس الرحيل من الأهلي؟ أجاب: “كان هناك جلسة جمعت بيني وبين أمير توفيق وسيد عبد الحفيظ بعد إصابتي بكورونا”

واستطرد: “أبلغتهم خلالها أنني لم أعد أستطيع أن أقدم ما يقدمه أي لاعب أجنبي، ومن مصلحة الكيان أن يجلبوا أجنبيًا غيري”

وأردف: “طلبت منهم أن يفتحوا باب المفاوضات مع قطر القطري، والأمور سارت بشكل جيد، وتفهموا الموضوع”

Leave A Reply

Your email address will not be published.