تعرف على حقيقة مشادة كيروش والشناوي

0 149

شهدت نهاية مباراة مصر وقطر احتجاجا من الثنائي كارلوس كيروش مدرب منتخب مصر ومحمد الشناوي حارس الفراعنة  علي. حكم اللقاء بسبب ركلة الجزاء الأخيرة التي حسمت نتيجة اللقاء للمنتخب القطري .
وذهب كيروش والشناوي لحكم المباراة متسألين عن تقنية الفيديو والمطالبة بإعادة الركلة عقب خروج حارس مرمي قطر من مرماه قبل تسديد محمد شريف للركلة . وظهر الانفعال على الثنائي خلال حديثهم مع حكم اللقاء الذي تمسك بقراره . 
واعتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن المشادة كان بين محمد الشناوي وكيروش.
وكان حكم اللقاء قد طالب بإعادة ركلة جزاء قطر الأولي عقب خروج الشناوي من مرماه قبل تسديد لاعب قطر لركلة الترجيح 
وحصد منتخب مصر الأول لكرة القدم ، المركز الرابع ببطولة كأس العرب  ، بعد خسارته أمام قطر بنتيجة 5-4 بركلات الترجيح  ، في لقاء تحديد المركز الثالث والرابع ببطولة كأس العرب والتي تقام في الدوحة بقطر ، 
وكان الوقت الأصلي و الإضافي قد انتهي بالتعادل السلبي بدون أهداف.
وسجل في ركلات الجزاء لمصر كلا من محمد مجدي أفشة وعمرو السولية وأحمد فتوح وأكرم توفيق
بينما أهدر كلا من أحمد حجازي ومحمد شريف ركلتي جزاء
وتصدي محمد الشناوي للركلة الأولي من حسن الهيدروس قبل يعديها الفار ، ليسددها نفس اللاعب خارج المرمي.
وبدأ منتخب مصر المباراة بتشكيل مكون من :
محمد الشناوي في حراسة المرمى ، أحمد فتوح – حمدي الونش – محمد عبد المنعم – عمر كمال عبد الواحد في خط الدفاع ، و حمدي فتحي – السولية – مهند لاشين في خط الوسط ، و أحمد سيد زيزو – أحمد رفعت تحت رأس الحربة محمد شريف.
وحصل محمد وعد مدافع قطر علي بطاقة صفراء مبكراً بعد تدخل عنيف مع احمد السيد زيزو في منتصف الملعب.
وامتلك منتخب مصر الأفضلية في الاستحواذ علي الكرة أغلب فترات الشوط الأول بفضل إنتشار لاعبيه الجيد داخل المستطيل الأخضر ، واهدر السولية فرصة تهديفيه من تسديدة مرت بجوار القائم بعدها تسديدة رأسية من حمدي فتحي اعلي العارضة.
واهدر المعز عبد الله مهاجم قطر أخطر فرص المباراة مع بداية الشوط الثاني، رد عليها حمدي فتحي بتسديدة من خارج منطقة الجزاء تصدي لها حارس قطر، بعدها تصدي حارس العنابي كرة خطرة من تسديدة رأسية من داخل منطقة الجزاء عن طريق حمدي فتحي، قبل أن يهدر محمد شريف انفراد تام بالمرمي.
وكاد منتخب مصر يسجل عن طريق مصطفي فتحي لولا التألق اللافت للنظر لحارس قطر.
و شارك كلا من مروان حمدي وأكرم توفيق وأحمد حجازي ومصطفي فتحي وافشة بدلاً من احمد رفعت وحمدي فتحي والونش وزيزو وعمر كمال.
وتقام المباراة النهائية بين منتخبا تونس والجزائر في الخامسة من مساء اليوم بتوقيت القاهرة.
وتعد النسخة الحالية من بطولة كأس العرب هي العاشرة من تاريخ البطولة التي أقيمت أول نسخة منها عام 1963 في لبنان وجرت النسخة الأخيرة عام 2012 في السعودية.
ويعد المنتخب العراقي الأكثر إحرازا للألقاب برصيد 4 ألقاب وفازت السعودية بلقبين وكل من تونس ومصر والمغرب بلقب واحد لكل منها.
وقبل النسخة الحالية تعد نسختا 1998 و2012 شاهدتين على مشاركة أكبر عدد من المنتخبات في نسخة واحدة بمشاركة 12 فريقاً.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Close