هاني بعيد وأجايي تائه.. وعلي معلول يدق ناقوس الخطر في الأهلي

0 165

سقط النادي الأهلي مساء أمس الخميس، في فخ التعادل الإيجابي أمام ضيفه فريق البنك الأهلي، بهدف لكل منهما، في اللقاء الذي جاء ضمن مؤجلات الجولة 25 من الدوري العام، على ملعب «الأهلي WE السلام»، ليفقد الفريق الأحمر نقطتين ثمينتين في مشوار دفاعه عن لقب الدوري المصري الممتاز، أمام غريمه التقليدي نادي الزمالك؛ إذ ظهر العديد من لاعبي القلعة الحمراء بمستوى باهت، وأهدروا العديد من الفرص السهلة بغرابة شديدة، وفشل المدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني في إدارة هذا اللقاء بالشكل المطلوب، وساهم في تراجع مستوى فريقه، خاصة في الربع الأخير من الشوط الثاني

واعتمد فريق البنك الأهلي على استغلال سوء حالة أظهرة الأهلي، الثنائي محمد هاني والتونسي علي معلول؛ إذ لم يقدم كلا منهما الإضافة الهجومية المنتظرة، فأرسل الأول 6 عرضيات، بينها 2 فقط صحيحة، بينما الأخير عرضية واحدة صحيحة من أصل 7 خلال المباراة

ولم يصنع الظهيرين أي فرصة تسجيل لصالح الفريق الأحمر، رغم اعتماد بيتسو موسيماني على انطلاقات علي معلول، بالإضافة إلى نزعة هاني الهجومية، الذي ظهر بمستوى أقل من أكرم توفيق، الذي استطاع إثبات نفسه في هذا المركز خلال المباريات الماضية

ومازال محمد هاني بعيدا عن مستواه الذي ظهر به في كأس العالم للأندية، ونال به إشادة كبيرة من جماهير الفريق الأحمر

وواصل علي معلول ظهوره بمستوى بعيد عن أدائه قبل الإصابة التي أبعدته عن الفريق لفترة طويلة؛ إذ أنه كان أحد أبرز الحلول الهجومية للقلعة الحمراء مع رينيه فايلر ثم بيتسو موسيماني، لكن خفت بريقه خلال الأونة الأخيرة

وكانت أخطر فرص البنك الأهلي في الشوط الأول بعد تمريرة من عاصم صلاح إلى موسى دياوارا الذي انطلق واستطاع تجاوز محمد هاني بسرعته وإرسال عرضية دون وجود ضغط قوي من ظهير الأهلي ليبعدها الحارس علي لطفي على مرتين

موسى دياوارا يتفوق على محمد هاني
وخرج الأهلي بشباك نظيفة في الشوط الأول، بسبب سوء تعامل أجنحة البنك الأهلي مع المساحات التي أتيحت لهم، خاصة أحمد ياسر

وتكرر المشهد ذاته في الشوط الثاني؛ إذ أتيحت فرصة لـ موسى دياوارا من هجمة مرتدة بعد تمريرة من أحمد ياسر مرت أمام أقدام بدر بانون، وسط تأخر محمد هاني في العودة للقيام بواجبه الدفاعي، لكن جناح البنك تسرع وسدد الكرة بجوار القائم

فرصة دياوارا وتأخر عودة محمد هاني
وعاد موسى لينطلق في الجبهة اليمنى لدفاع الأهلي وسط غياب تام لمحمد هاني، ليرسل كرة عرضية أرضية متقنة هددت مرمى الأهلي، بعد تحرك من أحمد ياسر

عرضية دياوارا إلى أحمد ياسر
نجح أحمد ياسر في أن يسبق علي معلول الظهير التونسي الذي انتبه متأخرا لتحرك الأول، ولم يستطع إيقافه أو اللحاق به، لكن لاعب البنك الأهلي لمس الكرة بصورة خاطئة ليهدر فرصة هدف محقق

أحمد ياسر يهدر الفرصة وسط سرحان معلول
واستطاع البنك الأهلي استغلال تلك الثغرة في الوقت القاتل، بعدما دفع المدرب خالد جلال بـ كريم بامبو الذي يتميز بالدخول إلى العمق كمهاجم ثاني

ونجح بامبو في إدراك هدف التعادل، الذي ظهر فيه أبرز مشكلات الأهلي الدفاعية في هذا اللقاء، بداية من تمركز محمد هاني الخاطئ وتركه لمساحة كبيرة للظهير عاصم صلاح الذي يرسل العرضيات بدقة

عرضية عاصم صلاح وعدم ضغط محمد هاني
وأثناء العرضية كان بامبو يقف خلف معلول الذي كان مركزا على الكرة فقط دون النظر لمنافسه، الذي تحرك في العمق بشكل مفاجئ، ليرتقي دون أي رقابة ويسدد الكرة برأسه في الشباك، بينما قفز معلول بصورة غريبة وبدون تركيز

هدف كريم بامبو في الأهلي
ومن ضمن السلبيات التي عانى منها الأهلي هو انخفاض مستوى البدلاء الذين شاركوا لتعويض غياب اللاعبين الذين شاركوا مع المنتخب الوطني في أولمبياد طوكيو، وعلى رأسهم المحترف النيجيري جونيور أجايي، الذي مازال يبدو تائها داخل أرضية الملعب، مبتعدا كل البعد عن المستوى الذي تألقه به بقميص القلعة الحمراء مع المدرب حسام البدري ومن ثم السويسري رينيه فايلر

ولعب أجايي 65 دقيقة، سدد خلالها 3 كرات ليس من بينها أي تصويبة على المرمى، تسديدة خارجه و2 تصدى لهما الدفاع، وجاءت دقة تمريراته بنسبة 73%، ولم يصنع أي فرصة لزملائه، وفقد الكرة مرتين

Leave A Reply

Your email address will not be published.