بموافقة إدارة ناديه.. الأهلي يقترب من حسم أولى صفقاته من داخل القارة السمراء

0 134

بدأ النادي الأهلي التحرك بشكل رسمي من أجل التعاقد مع أحد أبرز لاعبي القارة في الفترة الحالية، من أجل تدعيم صفوف الفريق بداية من الموسم المقبل.
وذكرت تقارير صحفية أن مسؤولي النادي الأهلي بدأوا التواصل مع نظرائهم في نادي سيمبا التنزاني، من أجل استطلاع رأيهم في التعاقد مع الجناح الدولي الموزامبيقي لويس ميكيسوني لاعب الفريق، والذي تألق بشكل كبير مع الفريق خلال الآونة الأخيرة.
وأشارت التقارير إلى أن إدارة سيمبا أبدت موافقة مبدئية على بدء المفاوضات بين الناديين فيما يتعلق بصفقة انتقال ميكيسوني إلى العملاق القاهري.
وقامت إدارة القلعة الحمراء بالتوصل للخطوط العريضة في الصفقة بشكل غير رسمي، تمهيداً للحصول على توقيع اللاعب والي أبدى موافقة بشكل مبدئي على الانضمام للنادي الأهلي.
وتبقت خطوات بسيطة قبل الإتفاق الرسمي على انضمام اللاعب إلى صفوف الأهلي، بكن سيتوقف ذلك على تطورات سوق الانتقالات في الفترة المقبلة ورؤية المدرب الجنوب افريقي بيتسو موسيماني.
يبدو أن مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب يريد أن يُنهي آمال بعض نجوم الفريق في الاحتراف خلال الفترة الحالية رافضًا كافة العروض التركية التي انهالت مؤخرًا على اللاعبين، مشددًا أن الأهلي يبحث عن تدعيم بعض المراكز وليس الاستغناء عن أي لاعب من القوام الأساسي خلال المرحلة القادمة.
وكانت تقارير صحفية قد أكدت أن بيتسو موسيماني قدم تقرير شامل عن الأسماء التي يرغب في أن تكون خارج أسوار القلعة الحمراء بالموسم الجديد، وقائمة بأهم اللاعبين الذي يريد العاقد معها بقوة خلال فترة الإنتقالات الصيفية الجارية من أجل تدعيم الفريق بالطريقة التي يراها موسيماني.
وأوضح التقرير أن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي كان حريص للغاية على اتخاذ قرار هام يُفيد برفض كافة العروض المقدمة لـ الثلاثي المخضرم “محمد شريف وأكرم توفيق ومحمد مجدي أفشة” خلال فترة الإنتقالات الصيفية الجارية، وأكد الخطيب على أفشة أنه رافض لكل عروض احترافه سواء في أوروبا أو الخليج خاصة أن النادي يرى بأن أفشة اللاعب المثالي في هذا المركز ولا يوجد بديل قادر على تعويضه.
كما رفض محمود الخطيب النقاش في فكرة رحيل محمد شريف سواء على سبيل الإعارة أو البيع النهائي بعد وصول عدد من العروض التركية الرسمية ولكن تم الاستقرار من جانب مجلس إدارة الأهلي بضرورة تعديل عقده وفقًا لما يقدمه اللاعب داخل أرضية الملعب.
وأختتم القرير أن المدير الفني الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني أكد للخطيب رئيس الأهلي، بأنه يرفض كافة العروض المقدمة للتعاقد مع “أكرم توفيق” بعدما أثبت اللاعب أنه قادر على تقديم إضافة كبيرة لمنظومة موسيماني الفنية داخل الملعب، وهو ما جعل المدرب يتمسك بضرورة التجديد من أكرم توفيق لسنوات طويلة في أقرب وقت.

وقال الكابتن محمود الخطيب خلال كلمة مصورة له عبر الصفحة الرسمية للنادي الأهلي، إن حديثه هذا واجب تجاه كل من يستحق الشكر؛ لأن من لم يشكر الناس لا يشكر الله.
وأضاف، إنه يتوجه بالشكر لكل رجل من رجال القلعة الحمراء سواء من لاعبين وأجهزة فنية وإدارية وطبية، لاسيما أنهم تحملوا المسئولية في ظروف صعبة، ووعدوا فأوفوا، وأسعدوا كل الجماهير الوفية بعد التتويج بدوري أبطال إفريقيا للمرة العاشرة.
كما أكد رئيس القلعة الحمراء على توجيه الشكر لكل فرد من جماهير الأهلي وقال أنها جماهير تقف في ظهر النادي دائما، ولا تتوقف عن المساندة في «المرة قبل الحلوة»؛ من أجل مصلحة الكيان، وتحقيق الهدف،ولا يوجد لها مثيل في الدنيا، لذلك فإنها تستحق التضحية من أجلها؛ لأنهم الشريك الرئيسي في كل الانتصارات والبطولات على مدار أكثر من114سنة، وأنه لن يستطيع أن يوفيهم حقهم؛ لأنهم دائما الظهر والسند.
وأوضح أن الفوز ببطولة إفريقيا للمرة العاشرة فضل من الله، وتتويج لمجهود كبير للاعبين، والجهاز الفني، وكل منظومة العمل في النادي، وأنه يشعر بفرحة الأهلاوية الكبيرة بعد تحقيق هذه البطولة.
وتابع، أشكر بلدنا مصر، صاحبة الفضل على الجميع، بعد الله سبحانه وتعالى، وأشكر مؤسساتها الوطنية وقياداتها وعلى رأسها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكل أجهزة الدولة على مساندتهم للأندية، وخاصةً التي تمثل مصر في البطولات الخارجية».
وحرص الخطيب على توجيه الشكر لمجلس إدارة النادي، وقال أن كل عضو يقوم بدوره على الوجه الأكمل، واضعاً مصلحة النادي في المقام الأول، وكذلك لجنة التخطيط بكل أفرادها، سواء الحاليين أو السابقين وكل المنظومة سواء الإدارة التنفيذية أو القطاعات الرياضية أو العاملين.
وتحدث رئيس الأهلي عن دور الإعلام، موجها الشكر لكل إعلامي يدرك مسئولية الكلمة، ويعلم أنها أمانة، وخص بالشكر الاعلام المسئول الذي لا يزرع الفتنة بين الجماهير، ولا يصدر مشاعر الكراهية بين الناس، ويبرز الإيجابيات ويدعمها ويشجعها، ويشير إلى السلبيات بكل مهنية من أجل معالجتها، ووجه الشكر أيضًا لكل الأندية الشقيقة التي حرصت على تهنئة الأهلي بالنجمة العاشرة؛ سواء في مصر أو الوطن العربي، وإفريقيا وأوروبا.
وأشار الخطيب إلى أن اليوم يشهد غلق صفحة النجمة العاشرة من أجل فتح صفحة جديدة في كتاب البطولات، والاستمرار في مواصلة التحديات الأخرى، مثل الدوري والكأس والسوبر المصري، والسوبر الإفريقي، وكأس عالم للأندية
وشدد الخطيب على أنه مثلما يقول دائما للاعبي الفريق إن اللعب للأهلي ليس شرف فقط، بل ومسئولية كبيرة، والهدف دائمًا هو منصة التتويج، وحتى يستمر تاريخ الأهلي، يجب على كل جيل أن يستكمل مسيرة الجيل الذي قبله.
وأتم الخطيب حديثه بتوجيه كلمة لجماهير الأهلي قائلا: «الأهلي سيظل بكم ولكم ومعكم، لا يرضيه إلا أن يكون هو البطل، دمتم للأهلي، ودام لكم الأهلي رائدًا في كل الأزمان.
طلب الكونغولي والتر بواليا مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، من جماهير القلعة الحمراء الدعم لمواصلة مشواره رفقة الشياطين الحمر، مؤكدًا على رغبته في بذل كل جهده من أجل الكيان.

وقال بواليا في تصريحات عبر فضائية “صدى البلد”: “الحصول على اللقب العاشر في دوري أبطال أفريقيا إنجاز عظيم بعد المجهود الذي بذلناه”.
وأضاف: “بالطبع هناك ضغط على المهاجمين وهو أمر طبيعي، ولكننا نضغط بعضنا البعض عن طريق التدريبات، وجميعنا نساعد بعضنا البعض حتى وإن لم نحرز أهدافاً أو نشارك في المباريات”.
وتابع: “أريد الدعم ومواصلة التدريب والتطوير من نفسي حتى أوصل لإنجاز، وفي الأهلي أحاول تسجيل الأهداف وسأظل أفعل ذلك”.
وأتم بواليا تصريحاته، قائلًا: “أنا لاعب في النادي الأهلي، ولم أقدم كل شيء لدي وأحاول أن أفعل ذلك وسأظل أساعد الفريق”.

حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، لقب دوري أبطال إفريقيا بنتسخته لعام 2020-2021، على حساب نظيره كايزر تشيفز الجنوب إفريقي، بنتيجة 3 أهداف دون رد، في اللقاء الذي أقيم على ملعب “محمد الخامس” بالمغرب، للمرة الثانية على التوالي، والعاشرة في تاريخه.
وقال أفشة خلال تصريحاته للموقع الرسمي للنادي “الأهلي”: “أضفنا إنجازًا جديدًا يحسب للجهاز الفني وهذا الجيل من اللاعبين، الذي يواصل تسطير التاريخ”.
وتابع: “حققنا بطولة غالية ونجحنا في إسعاد جماهير الأهلي في كل مكان”.
وأضاف أفشة خلال تصريحاته: “لاعبي الأهلي يقاتلون دائمًا لإسعاد جماهير الأهلي بحصد البطولات المحلية والقارية، فاللعب للأهلي شرف كبير، ومن يرتدي قميص نادي القرن عليه الحفاظ على هذه النعمة”.
وواصل: “أجتهد كثيرًا في التدريبات من أجل الظهور بشكل جيد جدا في المباريات، وربنا مش ممكن يضيع مجهود حد بيتعب”.
وأتم أفشة تصريحاته، قائلًا: “الفريق مقبل على منافسات قوية في مسابقة الدوري، وهذا هو قدر لاعبي الأهلي الذين يبحثون عن حصد البطولات من أجل إسعاد الجماهير في كل مكان”.

وعلى الرغم من عدم خوض أكرم توفيق المباريات بشكل أساسي منذ بداية الموسم إلا أنه حين يشارك كان يسطر مسيرة وأرقام مميزة داخل الملعب مهما كان المركز الذي يشارك به.
وشارك أكرم توفيق مع الأهلي في وسط الملعب وقدم أداء كبير، بل وحين شارك مؤخرًا في مركز الظهير الأيمن، قدم توفيق أداء غير متوقع من الناحية الفنية في مركز لم يعتاد المشاركة فيه.
وحين لعب أكرم توفيق في مركز الظهير الأيمن قدم أداء كبير ونفذ تعليمات موسيماني بكل دقة، وبينما يغلب الحماس على أداء أكرم توفيق إلا أن أداءه أثبت أن الكرة لا تلعب بالحماس فقط، بل هناك أداء فني وتكتيكي مميز، يقدمه اللاعب وسط كتيبة المدرب الجنوب إفريقي.

وبالفعل خرج موسيماني ليلقي بالضوء على تألق أكرم توفيق مع الأهلي، وأشاد به وبما يقدمه في أي مركز يشارك فيه مع الشياطين الحمر، سواء في الظهير الأيمن، أو في خط الوسط، وأصبح توفيق هو اللاعب الذي لن يفكر موسيماني في استبعاده من التشكيل الأساسي، على غرار محمد الشناوي الحارس الأساسي، والهداف محمد شريف، وصانع الألعاب المميز مجدي أفشة.
وبالعودة للحديث عن نهائي دوري الأبطال نجد أن “أكرم قلب الأسد” هو ذلك الظهير والجوكر العصري الذي يريده موسيماني في فريقه، وذلك بعدما قدم أداءًا متكاملًا من الناحية الدفاعية والهجومية، بالإضافة إلى المساندة في خط الوسط من الناحية اليمنى.
وبالنظر إلى أرقامه المميزة، نجد أن أكرم توفيق تمكن من الاشتراك في ثنائيات مع لاعبي الخصوم في 14 كرة فاز في 5 منها، كما تمكن من استخلاص الكرة في مناسبتين، ووصلت دقة تمريراته إلى 93%، وخلق أكرم فرصة محققة، وهي البينية المميزة التي منحها لمحمد شريف الذي سجل الهدف الأول في المباراة، وحصل أكرم توفيق على تقييم 7.4 في المباراة النهائية، وهو من بين الأعلى في المباراة.

الأهلي حصد اللقب بعد الفوز على فريق كايزر تشيفز الجنوب إفريقي، بهدف محمد شريف، الذي سجله في مطلع الشوط الثاني، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء بالمغرب، أضاف قفشة الهدف الثاني، وعمرو السولية الهدف الثالث.
ذلك اللقب الثاني على التوالي من البطولة القارية، بعدما فاز المارد الأحمر باللقب التاسع في تاريخه قبل ثمانية أشهر على حساب نادي الزمالك، في نهائي القرن الذي أقيم نوفمبر 2020.
سيطر الأهلي على مجريات المباراة منذ اللحظة الأولى، وكاد في أكثر من كرة أن يخترق شباك الفريق الجنوب إفريقي، فكان الاستحواذ لصالح كتيبة موسيماني بنسبة وصلت إلى 70%، لكن ظلت شباك كايزر تشيفز صامدة أمام محاولات النسور الحمراء حتى نهاية الشوط الأول.

لكن مع اقتراب صافرة النهاية في الشوط الأول كان لتدخل أحد لاعبي كايزر تشيفز معفول السحر، ما جعل حكم المباراة يشهر البطاقة الحمراء عقب تدخل عنيف على لاعب الأهلي أكرم توفيق، ليبدأ المارد الأحمر الشوط الثاني متفوقًا على منافسه من الناحية العددية.
وبالفعل استطاع أكرم توفيق أن يواصل ظهوره المميز في النهائي الإفريقي، وقام بمنح زميله محمد شريف تمريرة سحرية بين خطوط المنافس، لينفرد شريف بمرمى كايزر تشيفز وبسجل كعادته في المباريات الأخيرة، ويرفع الهداف الشاب رصيده القاري إلى 6 أهداف.
ثم يأتي محمد مجدي أفشة ليبرهن على تفوقه في النهائيات القارية ويسجل قاضية أخرى في النهائي الإفريقي الثاني على التوالي بعد تسجيله في النهائي الماضي هدف اللقب أمام الزمالك، ثم أضاف زميله عمرو السولية الهدف الثالث.
وبذلك اللقب يواصل الأهلي تربعه على عرش القارة الإفريقية باللقب العاشر في التاريخ، والثاني على التوالي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.