دعم الأهلي مرفوض.. بيراميدز يغرم إكرامي 100 ألف جنيه

0 137

يبدو أن إدارة نادي بيراميدز مازال لديها الكثير من التحفظات حول علاقتها بالنادي الأهلي، ففي الوقت الذي هنأ فيه بيراميدز فريق الرجاء بالتتويج بالكونفدرالية لم تهنئ الأهلي بتتويجه بلقب دوري أبطال أفريقيا لهذا الموسم.
وفاز الأهلي بدوري أبطال أفريقيا على حساب كايزر تشيفز بثلاثة أهداف دون دون في المباراة النهائية ليحصد اللقب العاشر للبطولة.
وكشفت تقارير مقربة من نادي بيراميدز أن إدارة النادي قامت بتوقيع غرامة مالية على شريف إكرامي حارس المرمى قدرها 100 ألف جنيه بسبب دعمه للنادي الأهلي بعد الفوز بالبطولة الأفريقية.
وأوضحت أن إدارة بيراميدز قامت بتغريم إكرامي بعدما قام بتهنئة الأهلي بفوز بالبطولة الأفريقية من خلال تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر.
إكرامي كتب بعد فوز الأهلي: مبروك للنادى الاهلى ولجماهيره العظيمة البطولة الافريقية العاشرة، إنجاز كبير لجيل محترم من اللاعبين فرض نفسه وأثبت ذاته كامتداد لأجيال كتبت تاريخ كبير، دائما وأبدا يبقى الاهلى سببا رئيسيا فى اسعاد الملايين الف مبروك لأبطال أفريقيا.
ولعب إكرامي في صفوف النادي الأهلي بداية من الناشئين والفريق الأول قبل أن ينتقل في الصيف الماضي إلى صفوف بيراميدز في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع الأهلي .
ومن جهته من يعلق اللاعب أو نادي بيراميدز على ذلك القرار بشكل رسمي حتى كتابة هذه السطور.

استطاع الأهلي عقب التتويج بدوري أبطال إفريقيا للمرة الثانية على التوالي، من تحقيق مجموعة من المكاسب الكبيرة سواء ماديًا أو معنويًا أو رقميًا، والتي يرصدها لكم فريق “كورة11” من خلال التقرير هذا التقرير.
1-ما قد يزيد عن 5 مليون دولار
تحقيق الأهلي للقب دوري أبطال إفريقيا ينعش خزينة النادي بـ2.5 مليون دولار كمكافأة لحصد اللقب، بالإضافة إلى 1.5 مليون دولار نتيجة مشاركته في كأس العالم للأندية، وكذلك 200 ألف دولار لمشاركته في كأس السوبر الإفريقي أمام الرجاء.
وهو ما يصل لـ4 مليون و200 ألف دولار، ليس كل هذا وحسب، بل يستطيع ومن المؤكد وأن يحصد الأهلي ما يقرب من مليون دولار إضافي نتيجة مشاركته في أكثر من مباراة بمونديال الأندية أو أكثر في حال حصوله على اللقب أو أي ميدالية بالبطولة.
2-استعادة هيبة بطل القرن
تتويج الأهلي بالأميرة الإفريقية للمرة الثانية على التوالي، والعاشرة في تاريخه، يُعيد لجميع منافسيه داخل القارة، الجيل الذهبي للمارد الأحمر والذي سيطر على الكرة الإفريقية بالكامل خلال حقبته الرائعة بين عامي 2005 وحتى عام 2013، وتتويجه بـ5 ألقاب لدوري الأبطال، بخلاف بطولات السوبر وبرونزية مونديال الأندية بـ2006.
3-إثبات شخصية هذا الجيل+ الحفاظ على روح وقوام الفريق
يُعد حصد الأهلي لدوري الأبطال، بمثابة مكسب نفسي ومعنوي لا يُقارن بأي مكاسب فنية، فهذا الجيل كان يحتاج لتكرار هذا الإنجاز بعد فوزه على غريمه التقليدي الزمالك بالنسخة الماضية، والذي وصفه البعض بالخاطف في الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء بهدف القاضية بأقدام محمد مجدي أفشة.
إلا وأننا بالنظر لمشوار الأهلي خلال نسخة العاشرة، نرى مدى قوة وشخصية الفريق داخل وخارج الديار، فهو لم يخسر أي مباراة كُبرى، فحقق الفوز على صن داونز في القاهرة وتعادل في بريتوريا، وكذلك قهر الترجي ذهابًا وإيابًا في نصف النهائي، ومن ثم حصد الكأس بفوز أكثر من رائع على حساب كايزر تشيفز، وهذا يزيد من صلابة شخصية هذا الجيل، ويدفع جميع اللاعبين لعدم تفكيرهم في الرحيل والاستمرار بالمشروع الذهبي للنادي ومواصلة حصد البطولات وكتابة التاريخ.
4-أرقام خرافية يحتاج جميع منافسيه لفترة من أجل الوصول إليها
-واصل الأهلي هيمنته على القارة السمراء، بالوصول إلى الأميرة الإفريقية العاشرة في تاريخه، بفارق 5 ألقاب عن أقرب منافسيه “الزمالك، ومازيمبي الكونغولي”.
-ابتعد الأهلي كثيرًا عن الجميع أيضًا، كونه أكثر الأندية مشاركة في البطولات الإفريقية بـ300 مباراة.
3-يواصل الأهلي الضغط على العريق الإسباني ريال مدريد في قائمة أكثر الأندية تتويجًا بالبطولات حول العالم، حيث يحل المارد الأحمر في المركو الثاني برصيد 23 بطولة، وبفارق 3 ألقاب عن الملكي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Close