موسيماني غاضبًا: نعم هذا ليس أفضل جيل في تاريخ الأهلي ‏

0 359

تحدث الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، حول الجيل الحالي للقلعة الحمراء، مُشيرًا إلى أنه ليس الأفضل في التاريخ، وردًا بقوة على أسئلة الصحفيين حول انتقاد اللاعبين.
وحقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، الفوز على حساب فريق فيتا كلوب الكونغولي، بنتيجة 3 أهداف مقابل لا شيء، ضمن منافسات الجولة الرابعة لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.
وقال موسيماني خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: “هناك من تحدث عن فريق الأهلي بشكل غير جيد، نحن نتقبل النقد، وأمر طبيعي أن يتعرض مدرب لنادي بحجم الأهلي للانتقادات، لدي ثقة في اللاعبين، لا أقول هذا لأننا فزنا، لكن قلت نفس الكلام بعد المباراة السابقة”.
وأضاف: “نعم هذا ليس هو أفضل جيل في تاريخ الأهلي، ويجب أن نكون منصفين هذا ليس الأفضل، ولكن هذا الجيل مميز ولديهم شخصية وحققوا بطولات”.
وتابع:” هذا الجيل فاز بالميدالية البرونزية في كأس العالم للأندية ودوري أبطال إفريقيا والدوري المصري وكأس مصر، أرفض التقليل من شأنهم وأثق في تلك المجموعة”.
وأكمل: “كرة القدم تعطى درسًا للجميع فى التعامل مع الخصوم، وانتظار التوفيق والحظ”.
واستمر: “الفريق سنحت له فى القاهرة أمام فيتا كلوب أكثر من 20 فرصة للتسجيل ولم يحقق الفريق الفوز، بينما فى مواجهة الكونغو سجل الفريق ثلاثية من فرص قليلة”.
واردف: “الشوط الثاني قمت بتعديل طريقة اللعب بسبب توقعي لضغط لاعبي فيتا كلوب لأنهم متأخرين 2-0 بجانب تواجد الجماهير مع تصريحات المدرب، تلك الأمور كانت لتؤثر عليهم في الشوط الثاني وبالتالي الضغط كان سيكون أكبر”.
وأتم موسيماني تصريحاته، قائلًا: “حاولت استغلال المساحات خلف دفاع فيتا واللعب على المرتدات ونجحنا وأحرزنا الهدف الثالث، فريق فيتا محترم ويلعب جيداً داخل وخارج ملعبه”.

في مخاطرة كبيرة للغاية قرر موسيماني الاعتماد على ثنائي في خط الهجوم ولكن يبدو أن الجنوب إفريقي ذاكر الخصم جيدًا حيث شكل مروان محسن ومحمد شريف ثنائية مرعبة لدفاعات فيتا كلوب الذي ترك مساحات كبيرة خلفه واعتمد على الدفاع المتقدم، وهو ما كان يتوقعه موسيماني لذلك قرر الدفع بثنائي في مركز المهاجم.
ثنائية “مروان وشريف” كادت أن تسجل أربع أهداف على الأقل في شوط المباراة الأول حيث انهالت الانفردات على حارس فيتا بعد أن أقنع موسيماني مدرب فيتا بأنه يلعب للدفاع والخروج بأقل الخسائر وهو ما جعل الخصم يتقدم للأمام لتشكيل خطورة على مرمى الأهلي، ولكن فاجأة وجد مدرب فيتا الأهلي يعتمد على الكرات العالية ولا يبني الهجمات من الخلف وهو ما تسبب في أزمة كبيرة لدفاعات فيتا كلوب.

كسب الجنوب إفريقي الرهان في تواجد أفشة كجناح أيمن من أجل لعب الكثير من الكرات العرضية المتقنة لثنائي الخط الأمامي المتواجد داخل منقطة جزاء الخصم، وعلى الرغم من ظهور أفشة بشكل متواضع في كثير من المباريات حينما يلعب كجناح لكن إصرار موسيماني بالاعتماد على أفشة في هذا المركز حتى يظل محمد هاني متحفظ دفاعيًا ويترك مساحة كبيرة لأفشة في الجوانب الهجومية سواء بالعرضيات أو الدخول لعمق الملعب والتسديد البعيد وهو ما حدث بالفعل في الهدف الثاني للشياطين الحمراء عن طريق “محمد مجدي أفشة”.
مع بداية شوط المباراة الثاني، وبالتزامن مع إصابة محمد شريف، عاد موسيماني لطريقة لعب الأهلي المعهودة بعد أن حقق هدفه بالتسجيل مرتين في الشوط الأول، وربما تلك التغيير كان هدفه العودة للخلف من أجل الدفاع عن الهدفين بتواجد جناحين يمين ويسار لديهم مهام هجومية ودفاعية كبيرة لمساعدة هاني وأيمن أشرف، وهو ما فعله بشكل رائع جونيور أجاي مع أيمن أشرف في الجانب الأيسر عكس طاهر محمد طاهر الذي لم يساند هاني كما يجب لذلك ظهرت الثغرات في تلك الجبهة بشوط المباراة الثاني.
جدير بالذكر أن الأهلي قطع شوط كبير للتأهل من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا بعدما نجح سيمبا في الفوز على المريخ بنتيجة 3-0 ليصبح الفريق التنزاني في صدارة المجموعة برصيد 10 نقاط والأهلي 7 نقاط وفيتا كلوب 4 نقاط والمريخ نقطة وحيدة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.