الزمالك يسقط أمام الترجي ويضع نفسه خارج دوري الأبطال

0 207

جاء الهدف المباراة الوحيد في الدقيقة 73 من عمر المباراة عبر الليبي حمدو الهوني نجم الترجي، بعد استلم كرة وسددها بشكل رائع في شباك محمود عبد الرحيم “جنش” حارس القلعة البيضاء والذي فشل في التصدي لها.

بهذا الفوز رفع الترجي رصيده إلى 10 نقاط في صدارة المجموعة، فيما توقف رصيد الزمالك عند نقطتين فقط في المركز الثالث خلف مولودية الجزائر الذي يمتلك في جعبته 8 نقاط، وباتت فرصة الفريق الأبيض في التأهل للدور المقبل شبه مستحيلة.

بين الترقب وتحديد المصير، سقط نادي الزمالك بشكل باهت للغاية أمام ضيفه الترجي التونسي بهدف نظيف، على ستاد القاهرة الدولي في إطار منافسات الجولة الرابعة بدور مجموعات دوري أبطال إفريقيا، ليقترب الفارس الأبيض ووصيف النسخة الماضية من الخروج مبكرا من منافسات النسخة الحالية.
وظهر نادي الزمالك أمام ضيفه الترجي التونسي على ستاد القاهرة بالجولة الرابعة بدور مجموعات دوري الأبطال هذا الموسم، بشكل باهت للغاية، على عكس ما توقع البعض بأن الفرنسي باتريس كارتيرون قد يُحدث ثورة في صفوف الفريق الأبيض تقوده نحو استكمال حلم تحقيق “السادسة” للقلعة البيضاء.
وفي حقيقة الأمر، من الناحية الفنية، ما ظهر عليه الزمالك مؤخرا أمام الترجي تحت قيادة كارتيرون، لم يكن محل الصدفة أو شيئًا غريبًا، بل كان متوقعا للغاية، في ظل التفريط في واحد من المدربين المخضرمين، ألا وهو جايمي باتشيكو، الذي قد الفارس الأبيض معه مستويات راقية للغاية منذ بداية الموسم الحالي، ولولا التوفيق بهذه المجموعة لكان حصد 6 نقاط كاملة خلال مواجهتي تونجيث السنغالي ومولودية الجزائر على أقل تقدير.

زمالك باتشيكو كان إيقاعه سريع، وانتشاره الهجومي سليم، وسرعته ارتداده دفاعيا واضحة للغاية، وكان يمنح لاعبيه فرصة الوصول إلى مرمى الخصوم بكل هجمة تقريبا، على عكس ما وجده الجميع فور تولي الفرنسي كارتيرون المسئولية.
حيث ظهرت التعليمات واضحة في “زمالك كارتيرون” بأن لا يصعد ظهيري الجنب عبد الله جمعة وأحمد عيد، مما جعل الأجنحة يمينا ويسار في حالة توهان كامل، وقلة دعم واضحة للمهاجم الشاب أسامة فيصل الذي كان ضحية المستوى الباهت في الشوط الأول تحديدا.
من أبرز الفوارق بين باتشيكو وكارتيرون بشكل عام وفي قيادة الزمالك بشكل خاص أيضًا، أن الأول لديه أكثر من أسلوب يجيده على حسب متطلبات اللقاء وطبيعة الخصم، على عكس كارتيرون، الذي يجيد أسلوبا واحدا يتلخص في الاعتماد على المراتدات والكرات الطولية والتحضير السريع، واستغلال هفوات الخصوم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.