“كلمة ستصنع الفارق”.. مكتب محاماة بلجيكي يشرح أحقية جيرالدو في كامل عقده

0 339

أصبحت مسألة أحقية الأنجولي جيرالدو في الحصول على عقده بالكامل مع الأهلي محل اهتمام كبير من المتابعين للأمر، وكذلك إمكانية أن يفسخ العقد بعد رفعه من القائمة الخاصة بالفريق من أجل قيد اللاعب الكونغولي والتر بواليا

تحدث إلى مكتب المحاماة البلجيكي الدولي “كريستا” والمتخصص في القانون الرياضي الذي يعمل مع العديد من اللاعبين البارزين من بينهم روميلو لوكاكو لاعب منتخب بلجيكا وإنتر ميلان الإيطالي من أجل استطلاع رأيه بناء على ما يتداول في وسائل الإعلام سواء من وكيل اللاعب أو إدارة الأهلي

ويقول فاوتر يانسينز الشريك المؤسس في المكتب، في تصريحاته : “الحكم على أي قضية يجب بالأساس أن يعتمد على عقد اللاعب والمستندات المتوفرة لديه ولدى النادي، من أجل تقييم الموقف بالكامل وتحديد أحقية أي منهما، لكن بناء على تتبع الحقائق عبر وسائل الإعلام من الممكن أن أقوم بالرد على بعض النقاط بشكل عام


وأوضح أمر هام في بداية استعراضه لمسألة أحقية اللاعب في إلغاء عقده، قائلًا: “هناك إمكانية أن يقوم اللاعب بإلغاء العقد لسبب عادل، أو أن يقوم بإلغاء العقد لسبب رياضي عادل، وفي الحالة الأولى إذا توفر السبب يستطيع إلغاء العقد في أي وقت خلال الموسم، أما الحالة الثانية فيمكنه إلغاء العقد خلال 15 يومًا من نهاية الموسم


وتابع: “النقطة الرئيسية والهامة إذا كان عقد اللاعب ينص صراحة على أنه لاعب في الفريق الأول للنادي، وهذا الأمر يكون له أهميته في تحديد أحقية إلغاء عقد اللاعب لسبب عادل، وهنا بإمكان اللاعب أن يحصل على ما تبقي من عقده كاملاً إذا نص على أنه عقد لاعب بالفريق الأول، ولم يعد بإمكانه تمثيل الفريق


وأضاف: “الأمر الثاني الذي يمكن اللاعب من إلغاء العقد لسبب عادل، هو أنه لا يتلقي راتبه لمدة تعادل قيمة شهرين، وفي الحالتين الأولى والثانية سيكون من حق اللاعب إلغاء العقد خلال الموسم ولا ينتظر حتى نهايته


وانتقل إلى إمكانية إلغاء العقد لسبب رياضي عادل: “إذا لم يلعب اللاعب في 10% من الدقائق الممكنة للفريق على مدار الموسم، أو ألا يكون له الحق في التدريب مع الفريق، لكن في هذه الحال سيكون اللاعب مطالب بالانتظار حتى نهاية الموسم من أجل فسخ العقد لسبب رياضي عادل


واستطرد: “كل حالة لفسخ التعاقد من طرف واحد تعتمد على تقييم غرفة فض المنازعات في الاتحاد الدولي للموقف، ومن الممكن أن تعرض اللاعب للعقاب بالإيقاف مدة تصل إلى 6 أشهر إذا فسخ العقد ولم يتوفر السبب الرياضي العادل، وأيضًا يكون ناديه الجديد معرض للعقاب والغرامة


وواصل: “التعويض الذي يحصل عليه اللاعب أيضًا في حالة تأكيد غرفة فض المنازعات على أحقيته في فسخ العقد من الممكن أن يتم احتسابه بناء على الفارق بين الراتب الذي يحصل عليه في ناديه الجديد، وراتبه مع النادي الذي فسخ التعاقد معه


ثم أوضح الطريقة التي يمكن أن يستعد بها اللاعب لتوفير الظروف الملائمة لفسخ التعاقد: “بالطبع يكون اللاعب على اتصال مع محامي سواء بشكل مباشر، أو من خلال وكيله ويتم إعداد الموقف، كأن يقوم اللاعب بالتعبير لناديه بشكل رسمي عن عدم رضاه على وضعه داخل النادي

Leave A Reply

Your email address will not be published.