جيرالدو يرفع شعار الملايين أولًا.. ويتحدى الأهلي

0 445

بات رحيل الأنجولي جيرالدو دا كوستا وشيكًا خارج أسوار القلعة الحمراء، خاصة بعد تعاقد النادي الأهلي مع والتر بواليا قادمًا من نادي الجونة، ليصبح الأجنبي الرابع في صفوف الفريق.
وبالتعاقد مع بواليا يخطط مسؤولي الأهلي لرفع اسم جيرالدو من قائمة الفريق، ووضعه في قائمة الانتظار تمهيدًا لرحيله خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم، قد أصدر قرارًا يفيد بإنشاء قائمة الانتظار لكي تستفيد منها الأندية في مصر، بوضع 3 لاعبين بها بحد أقصى تمهيدًا لرحيلهم في الانتقالات الشتوية.
ولكن كشفت تقارير صحفية أن الأنجولي جيرالدو يرفض وضعه بقائمة الانتظار، ويتمسك إما بالاستمرار في قائمة الفريق، أو الرحيل النهائي مع الحصول على قيمة عقده كاملة.
ويعطل ذلك القرار قيد صفقة الأهلي الجديدة والتر بواليا خلال الأيام الحالية، لكي يستفيد منه النادي الأهلي في المباريات المقبلة، وخاصة مباريات بطولة الدوري، إذ يستعد الفريق لخوض مباراة سيراميكا كليوباترا يوم الجمعة المقبل.
وبالتالي سيكون النادي الأهلي أمام معضلة كبيرة إما بإستمرار عدم قيد بواليا في قائمة الفريق، أو الرضوخ لمطالب جيرالدو، وصرف قيمة ما تبقى من عقد اللاعب مع القلعة الحمراء.
يذكر أن اللاعب الأنجولي يمتلك عقدًا مع النادي الأهلي حتى صيف عام 2023.
وكان أمير توفيق، مسؤول لجنة التعاقدات بالقلعة الحمراء، قد أكد في تصريحات تلفزيونية أن جيرالدو لديه بالفعل عدة عروض للرحيل عن النادي الأهلي، إلا أن اللاعب يرفض الرحيل في الوقت الحالي.
وخرج جيرالدو من حسابات المدير الفني الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، إذ لا يعتمد عليه مدرب الأهلي في المباريات بشكل أساسي، إذ يشارك اللاعب في دقائق محدودة بالمباريات.
نجح الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، في تحقيق فوزًا كبيرًا بأربعة أهداف دون رد على حساب سونيديب بطل النيجر في إياب دور الـ32 بدوري أبطال إفريقيا في المباراة التي أقيمت على ستاد الأهلي وي السلام.
وكان المارد الأحمر قد حقق الفوز في مباراة الذهاب خارج ملعبه بهدف وحيد سجله لاعب الوسط المالي أليو ديانج بتصويبة صاروخية بيسراه على يمين حارس المرمى.
الأهلي لم يقدم أفضل أداء له خلال المباراة رغم تحقيق الفوز الكبير برباعية، وعلى الرغم من لعب الفريق الضيف بـ10 لاعبين بعد مرور 18 دقيقة فقط من انطلاق المباراة.
“كورة 11” يرصيد لكم أبرز المكاسب التي حققها الأهلي بالفوز على بطل النيجر
أهم مكاسب الأهلي من الفوز على سونيديب هو التأهل رسميًا إلى دور المجموعات، لتبدأ الرحلة الحقيقة في الصراع على لقب النجمة العاشرة.
المارد الأحمر كان من المتوقع أن يتخطى هذا الدور بسهولة نظرًا لأنه حامل اللقب ويملك مجموعة من اللاعبين المميزين.
شهدت المباراة تألق طاهر محمد طاهر وتسجيله أول هدف له بقميص النادي الأهلي بعد أن فشل في التسجيل خلال المباريات السابقة.
طاهر منذ انتقاله للأهلي بشكل رسمي وهو من العناصر الأساسية في الفريق، بعد أن اكتسب ثقة موسيماني، لكن الهدف دون أدنى شك سيعطيه المزيد من الثقة في المباريات المقبلة لتسجيل المزيد من الأهداف.
واصل محمود عبد المنعم كهربا تألقه اللافت للنظر هذا الموسم، حيث نجح في تسجيل هدف رائع في شباك سونيديب.
وشارك كهربا في الشوط الثاني من المباراة لكن بمجرد دخوله أرض الملعب أحدث فارقًا في أداء الفريق الهجومي ونجح في تتويج أداءه الجيد بتسجيل هدف.
كهربا منذ مطلع الموسم الجاري وهو يقدم مستوى رائع، بل إنه هداف الفريق في الدوري برصيد 3 أهداف بالتساوي مع محمد شريف.
دفع الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي، ببعض اللاعبين البدلاء خلال مباراة بطل النيجر وذلك لمنحهم بعض الفرص والاطمئنان على مستواهم الفني.
ومنح موسيماني الفرصة لبعض اللاعبين مثل الحارس علي لطفي، المدافع ياسر إبراهيم، المخضرم وليد سليمان والمهاجم أحمد ياسر ريان.
وقدم أغلب اللاعبين البدلاء أداء جيد في المباراة، حيث حافظ علي لطفي على نظافة شباكه، وظهر ياسر إبراهيم بمستوى جيد، بجانب تسجيل وليد سليمان لهدف مميز من جملة رائعة مع الظهير الأيسر علي معلول.

خلال الميركاتو الصيفي الماضي كان الجزائري يوسف بلايلي هو المرشح الأول لارتداء القميص الأحمر، حيث أكد والده أن النادي الأهلي هو الأقرب للحصول على خدمات نجله، لكن في النهاية الصفقة لم تتم بسبب طلبات اللاعب المادية لينتقل بعدها إلى صفوف قطر القطري بعد رفض محمود الخطيب تلبية طلباته المادية الضخمة التي طلبها اللاعب.
يوسف البلايلي كان بمثابة صفقة جماهيرية كانت تريدها جماهير النادي الأهلي بقوة، نظرًا للأداء الخرافي الذي قدمه اللاعب مع منتخب بلاده في كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر بجانب أداءه الرائع رفقة الترجي التونسي في البطولة الإفريقية.
الأهلي رفض التنازل عن مبادءه والموافقة على التعاقد مع يوسف البلايلي ومنحه مقابل مادي ضخم للغاية يفوق نجم الفريق الأول علي معلول والذي قدم الكثير للنادي.
لكن على أرض الواقع وعلى الصعيد الفني الأهلي كان بحاجة فنية شديدة ليوسف بلايلي، لتعويض الرحيل المفاجئ لرمضان صبحي إلى بيراميدز، لكن في النهاية رفض مسؤولي القلعة الحمراء الانصياع لرغبات الدولي الجزائري لينتهي به المطاف في الدوري القطري عبر بوابة نادي قطر.
يوسف البلايلي أكد أن النادي الأهلي خسر بالفعل “صفقة القرن” التي كان يحلم بها، فاللاعب بعد انتقاله لنادي قطر نجح في تسجيل 10 أهداف خلال 7 مباريات فقط بجانب صناعة 3 أهداف آخرى، ونجح في نقل الفريق إلى المركز الخامس في الوقت الحالي بعد أن كان متذيل الترتيب.
إمكانيات يوسف البلايلي الفنية لا خلاف عليها، فهو يجيد اللعب على الأطراف سواء كجناح أيسر وهو المركز المفضل بالنسبة له، أو كجناح أيمن.
المستوى الفني الذي ظهر به البلايلي يؤكد أنه أفضل فنيًا من رمضان صبحي، فمهاريًا يمتاز البلايلي بقدرة كبيرة على تخطي الخصوم مستخدمًا مهارته العالية وسرعته الكبيرة.
أيضًا على صعيد التهديف تعتبر أرقام البلايلي رائعة للغاية مع أغلب الأندية التي لعب لها، عكس رمضان صبحي الذي نادرًا ما يسجل أهداف مع كل الأندية التي لعب لها من قبل، عدا فترة تواجده مع الأهلي تحت قيادة فايلر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.