الصحافة المغربية تكشف موعد ومكان السوبر الإفريقي بين الأهلي ونهضة بركان

0 408

كشفت تقارير صحفية مغربية موعد ومكان السوبر الإفريقي بين الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي ونظيره نهضة بركان المغربي.
ويشارك المارد الأحمر في البطولة بعد تحقيقه لقب دوري أبطال إفريقيا على حساب الزمالك، بينما يشارك نهضة بركان بعد تتويجه بالكونفيدرالية على حساب بيراميدز.
وحقق الأهلي لقب دوري الأبطال بعد التفوق على غريمه التقليدي الزمالك بهدفين مقابل هدف، بينما توج نهضة بركان بلقب الكونفيدرالية لأول مرة في تاريخه بعد الفوز على بيراميدز في النهائي بهدف دون رد.
صحيفة “لو 360 سبورت” المغربية قالت إن مباراة السوبر الإفريقي بين الأهلي ونهضة بركان ستقام في قطر مطلع العام المقبل.
وأضافت أن الصحيفة أن المباراة ستكون خلال شهر يناير القادم أي قبل انطلاق كأس العالم للأندية باليابان.
ومن المقرر أن يشارك المارد الأحمر في كأس العالم للأندية التي ستقام في قطر خلال الفترة من 1 إلى 11 فبراير القادم بعد حصوله على لقب دوري أبطال إفريقيا.
ونجح الأهلي في الفوز باللقب التاسع في تاريخه بدوري أبطال إفريقيا، وابتعد بفارق 4 بطولات كاملة عن أقرب منافسيه الزمالك ومازيمبي الكونغولي أصحاب الـ5 بطولات لدوري الأبطال.
ويسعى المارد الأحمر لإضافة بطولة قارية جديدة في خزينة بطولاته من أجل المنافسة الشرسة على لقب النادي الأكثر تتويجا بالبطولات القارية في التاريخ.
وتعد هذه هي المرة السادسة التي يشارك فيها النادي الأهلي في كأس العالم للأندية، ويعد ثاني الأندية اشتراكًا في البطولة بعد أوكلاند سيتي.
ويسعى الأهلي لتدعيم صفوفه بلاعبين سوبر في الميركاتو الشتوي القادم وتحديدًا قبل المشاركة في مونديال الأندية من أجل الدخول بقائمة قوية يمكنها المنافسة بقوة على مركز متقدم في البطولة.
وسيواجه الأهلي أزمة قوية حيث أن القيد الشتوي سيتم فتحه يوم 15 فبراير وحتى 15 مارس بحسب لوائح اتحاد الكرة المصري، وهو ما يعني عدم لحاق صفقة الأهلي الجديدة التواجد في مونديال الأندية.
ويبحث مسؤولي الأهلي التقدم بطلب إلى اتحاد الكرة من أجل السماح له بفتح القيد مبكرًا حتى يتمكن من قيد الصفقات الشتوية ومشاركتهم في المونديال.
بعد تحقيق موسما تاريخيا وحصد الثلاثية “الدوري والكأس ودوري الأبطال”، لن تدوم الأفراح كثيرا في قلعة الجزيرة، بل ستتجه الأنظار صوب المحطات التالية من أجل مواصلة كتابة التاريخ وتحقيق الإنجازات وإعتلاء منصات التتويج.

الأهلي خلال الفترة المتبقية من شهر ديسمبر الجاري، أمامه 5 تحديات، أولهما إنطلاق الموسم الجديد من الدوري المصري الممتاز بمواجهة “غامضة” أمام فريق مصر المقاصة يوم الأحد المقبل الموافق 13 ديسمبر.
من ثم مواجهتي غزل المحلة بالدوري يوم 18، يليها إنطلاق منافسات النسخة الجديدة من دوري أبطال إفريقيا أمام فريق سونديب بطل النيجر بدور الـ32 من المسابقة الإفريقية الأغلى بين الأندية.
كل هذا ولا يزال الأهلي ينتظر موقف الاتحاد الإفريقي من تحديد الموعد النهائي لمباراة نهائي كأس السوبر الإفريقي بين الأهلي حامل لقب دوري الأبطال ونهضة بركان حامل لقب الكونفيدرالية، حيث كان من المفترض أن تقام المباراة يوم 10 ديسمبر وتم تأجيلها ليوم 18 ولكن لم يتم إبلاغ الطرفين رسميا بالموعد والمكان النهائي للمباراة، ومن المقرر أن يتم تحديد ذلك يوم الجمعة المقبل الموافق 11 ديسمبر.

وفي نهاية الشهر يختتم الأهلي العام بمواجهة نارية جديدة أمام غريمه التقليدي، نادي الزمالك، الذي سيريد الثأر لخسارته لقب دوري أبطال إفريقيا مؤخرا، وسيكون ذلك في يوم 28 ديسمبر بالجولة الرابعة من الدوري المصري الممتاز هذا الموسم.
بالتأكيد مع توالي المباريات وأهميتها على النادي الأهلي خلال الفترة القادمة، سيكون الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني مطالبا القيام بعملية التدوير بشكل جيد، ولا ينتظر أن يكون الأمر اضطراريا من خلال إصابة أو إيقاف أحد.
بمعنى أن على سبيل المثال يجب أن يدخل أحمد رمضان بيكهام بدلا من محمد هاني في أحد اللقاءات، وليكن بالدوري أمام غزل المحلة أو أمام بطل النيجر بدوري الأبطال، كما هو الحال بالنسبة لمحمود وحيد لإراحة علي معلول بالجهة اليسرى.

بينما مركز قلب الدفاع فهناك وفرة عددية كبيرة به، ومع مشاركة المغربي بدر بانون في نهائي الكأس لأول مرة، سيكون مطالبا بلعب المزيد من الدقائق للوصول إلى أعلى مستوياته بنهاية العام.
بينما في وسط الملعب يجب أن يتم إراحة الثنائي عمرو السولية ومحمد مجدي أفشة تحديدا لحساب الثنائي أكرم توفيق وناصر ماهر، نظرا للمجهود الكبير الذي قام به هذا الثنائي خلال الفترات الماضية.

وفي الهجوم يجب استغلال الحالة السيئة للثلاثي للثلاثي الأساسي “حسين الشحات – أجايي – مروان محسن”، من أجل أن يتم منح الفرصة كاملة للثلاثي أحمد ياسر ريان، محمود كهربا، طاهر محمد طاهر، تدريجيا.
التدوير المنتظر من موسيماني في الأهلي خلال الفترة القادمة، سيكون غرضه في بعض المراكز هو إراحة اللاعب الأساسي، بين في مراكز أخرى مثل الهجوم قد يكون للوصول إلى أفضل توليفة ممكنة حتى الوصول إلى مباراة القمة في نهاية العام.

Leave A Reply

Your email address will not be published.