مفاجأة جناح الأهلي يخطط للرحيل مجانًا من الفريق!

0 2٬337

يخطط جناح الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، للرحيل مجانًا عن القلعة الحمراء، في ظل اتجاه الجنوب إفريقي بيستو موسيماني، المدير الفني، للاستغناء عنه.
وينسق الأنجولي جيرالدو مع وكيله التونسي هشام صالح، للرحيل مجانا لينضم لأحد فرق شمال إفريقيا، وهو ما سيسهل تفاوضه مع النادي.
وكان أمير توفيق، مدير التعاقدات، بذل مجهودات كبيرة خلال الفترة الماضية لتسويق اللاعب، ولكنه لم يتلق عرضا رسميا طوال الأيام الأخيرة.
الجدير بالذكر أن الأهلي سوف يرسل قائمته المحلية الأولى يوم 11 نوفمبر المقبل، وسيصبح كل لاعب غير مقيد حرا في الانتقال لأي نادي بشكل مجاني.

القرار الجديد بتأجيل النهائي إلى أجل غير مسمى، يضع كلا الفريقين في ورطة حقيقية، إذ لن يكون هناك وقت لإقامة المباراة خلال النصف الأول من نوفمبر، إذ تجرى مباريات التوقف الدولي للمنتخبات، وبالتحديد مباريات تصفيات كأس الأمم الإفريقية، وذلك خلال الفترة من 9 إلى 17 نوفمبر، وسيخوض كل منتخب مباراتين.
وبالتالي لن تكون هناك مباريات للأندية في القارة السمراء حتى ذلك التاريخ، بل وبعده بثلاثة أيام على الأقل، إن لم يكن أسبوعًأ لإعطاء فرصة للاعبي الأهلي والزمالك أو الرجاء للإستعداد الجيد لنهائي دوري الأبطال.
والجدير بالذكر أن الكثير من المصادر المغربية والمصرية تحدثت عن أن المباراة النهائية ستقام يوم 27 نوفمبر المقبل، وهو الموعد الأقرب للحدوث، ولكن سيضع هذا الموعد الجديد قطبي الكرة المصرية في أزمة ستسبب إنهيار قائمة الفريق الإفريقية.

تلك الورطة، متعلقة أكثر بمواعيد القيد الإفريقي للموسم الجديد، بل والقيد المحلي في مصر أيضا، وسنتحدث عن القيد المحلي أولا والذي ينتهي يوم 11 نوفمبر في فترته الأولى، والتي تقتضي تسجيل اللاعبين من القائمة الحالية للفريق في القائمة المبدئية للموسم الجديد، مما يعني أن لن يكون هناك فرص استبدال لاعبين قدامى بعد هذا الموعد إلا في أضيق الحدود.
وسيكون على الأهلي والزمالك، إخطار اللاعبين الغير مرغوب بتواجدهم في الموسم الجديد في موعد أقصاه 11 نوفمبر، قبل تسجيل القائمة الأولى، مما يشير إلى استبعاد لاعبين مقيدين إفريقيا من قائمة كلا الفريقين.
ويتواجد الكثير من اللاعبين في الأهلي والزمالك، تشير تقارير إلى صعوبة استمرارهم في أنديتهم خلال الموسم الجديد، ومن بينهم على سبيل المثال، جيرالدو وصالح جمعة وبادجي في الأهلي، وعمر السعيد ومحمد عنتر وكريم بامبو من الزمالك.

هؤلاء اللاعبين أمثلة فقط، وقد تطول القائمة في كلا الطرفين، وبالتالي سيخسر الأهلي والزمالك قوام متماسك، وقائمة مكتملة نسبيًا في نهائي دوري الأبطال إذا ما أقيم في الموعد المقترح، فضلًا عن الإصابات في الفريقين.
تلك الأزمة الاستثنائية ستكون مرتبطة أيضا بالقائمة الإفريقية للموسم الجديد، والتي حددها الكاف بأن تنتهي الفترة الأولى لتسجيل القائمة المبدئية يوم 10 نوفمبر، وينتهي التسجيل بالقائمة النهائية يوم 30 نوفمبر.
فهل سيسمح الاتحاد الإفريقي للأهلي والزمالك إذ ما استطاع الأخير الوصول للنهائي، بالمشاركة بقائمة جديدة تضم صفقات ضمها كل فريق في الميركاتو الصيفي، وهذا أمر غير منطقي، وبعيد الحدوث، ولكن نحن أمام ازمة استثنائية وقد يكون الحل غير تقليدي وغير منطقي بالمرة.

يستعد كلاً من الزمالك والرجاء المغربي، للتحضير لموعد جديد للمباراة التي تم تأجيلها أكثر من مرة، ففي السابق كانت ستقام يوم 24 من أكتوبر الجاري، قبل أن يتم التأجيل إلى الأول من نوفمبر، ثم أعلن الكاف تأجيل المباراة إلى أجل غير مسمى.
ولكن كشفت تقارير أن هناك محادثات بين مسؤولي الكاف والمسؤولين في الزمالك، ونظرائهم في الرجاء البيضاوي، للاستقرار على موعد جديد لمباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وقالت التقارير أن مصدر بالزمالك قد أفصح في تصريحات صحفية أن هناك اتصالات من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وتم إبلاغ المسؤولين في القلعة البيضاء، أن مباراة الإياب ستقام في الرابع من نوفمبر.
كان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” قد أعلن عن تأجيل مباراة نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، بين الزمالك و الرجاء المغربي، نهائي البطولة الذي سيجمع بين الفائز منهما، والأهلي، لأجل غير مسمى.
وقال الحساب الخاص بإدارة الاتصال في كاف، في تغريدة شاركها الحساب الرسمي لـ كاف على تويتر: “المناقشات بين الأندية والاتحاد للوصول إلى صيغة تلائم عودة المسابقة مستمرة. في هذا الوقت، تم تأجيل مباراة نصف النهائي بين الزمالك والرجاء. المباحثات كانت بناءة من الطرفين”.
وأضاف :”بطلب من السلطات المصرية، تم تأجيل نهائي البطولة. المباحثات الرسمية مستمرة لإيجاد أفضل تاريخ ممكن في الأجندة. حتى الآن، لا يناسب أي تاريخ كل الأطراف”.
 

Leave A Reply

Your email address will not be published.